الأزرق موبايل
[Alazraq RSS]
  
  الديوانيــة  
  
  الأزرق فوتو  
  
  الأزرق موبايل  
  
  الأغاني الرياضية  
  
  كأس الخليج العربي  
 
 بحث الأخبار 
   المباريات القادمة والنتائج   
الرئيســــية
كرة القــدم
كرة السلــة
كرة الطائــرة
كرة اليــد
التنـس الأرضـي
الالعــاب المائيــة
الاسكــواش
العــاب القــوى
الرمايـــة
الجودو والتايكوندو
الكاراتيــه
المبــارزة
تنـس الطاولــة
رياضـات اخـرى
صفحة الطباعة
بعث الخبر بالبريد الإلكتروني
الحساوي: القادسية ضحية تحدي الحكام للفهد
أكد فواز الحساوي نائب رئيس مجلس إدارة نادي القادسية والمدير العام للعبة كرة القدم ان النادي بصدد تقديم كتاب رسمي إلى اللجنة الانتقالية المكلفة بإدارة شؤون اتحاد الكرة يتضمن الاحتجاج على عطا الله جطلي حكم مباراة الفريق الأول مع السالمية التي اقيمت مساء أمس الأول على استاد ثامر واسفرت عن التعادل 2/2 ضمن منافسات بطولة الدوري الممتاز. وأضاف الحساوي في تصريح لـ«عالم اليوم» ان فريقه وقع ضحية أخطاء تحكيمية بحتة حرمته من نقاط المباراة الثلاثة وبالتالي توسيع الفارق عن اقرب منافسيه وبفارق سبع نقاط بدلا عن أربع وقال:

إن الحكم المساعد حرمنا من هدف سليم 100% احرزه كيتا والنتيجة تشير إلى تقدمنا بهدف وكان من شأنه أن يساعدنا أكثر في حسم المباراة، كما اغفل جطلي ركلة جزاء صحيحة اثر لمسة يد واضحة على مدافع السالمية قبل نهاية الشوط الأول الأمر الذي حرمنا من توسيع الفارق وجاءت الطامة الكبرى عندما طرد الحكم مهاجمنا بدر المطوع

الذي لم يكن يستحق البطاقة الحمراء نظراً لعدم وجود انفراد صريح للاعب نواف العتيبي مهاجم السالمية ووجود علي الشمالي كمدافع آخر أمام المهاجم، ومما زاد الطين بلة ان جطلي لجأ إلى اسلوب التعويض في قراراته عندما اشهر البطاقة الحمراء في وجه محمد اشكناني ليتساوى الفريقان بعدد اللاعبين المتواجدين على أرض الملعب.

وأردف الحساوي قائلا ان الحكام للأسف يتعمدون الاطاحة بالقادسية لاثبات قوة شخصياتهم أمام الشيخ طلال الفهد رئيس النادي وانهم لا يخشونه مما يؤثر بشكل عكسي على نتائج الأصفر، معبرا عن أسفه لما وصل اليه الحال من مستوى التحكيم فنحن نلعب ضد الفرق والحكام معاً. ولفت الحساوي إلى أنه عندما يطالب القادسية باسناد مهمة تحكيم مباريات الفريق إلى طاقم اجنبي ترتفع الأصوات المنددة بذلك على اعتبار كفاءة الحكام الوطنيين والغريب ان اداء حكامنا على المستوى الخارجي محط ثناء وتقدير جميع المراقبين سواء على المستوى الخليجي أو القاري أو حتى العالمي. 
1997-2018 جميع الحقوق محفوظة الأزرق دوت كوم (ALAZRAQ.com)