الأزرق موبايل
[Alazraq RSS]
  
  الديوانيــة  
  
  الأزرق فوتو  
  
  الأزرق موبايل  
  
  الأغاني الرياضية  
  
  كأس الخليج العربي  
 
 بحث الأخبار 
   المباريات القادمة والنتائج   
الرئيســــية
كرة القــدم
كرة السلــة
كرة الطائــرة
كرة اليــد
التنـس الأرضـي
الالعــاب المائيــة
الاسكــواش
العــاب القــوى
الرمايـــة
الجودو والتايكوندو
الكاراتيــه
المبــارزة
تنـس الطاولــة
رياضـات اخـرى
صفحة الطباعة
بعث الخبر بالبريد الإلكتروني
عن الريال | بالانتدابات الجديدة، ما الخطط والحلول التي باتت بحوزه زيدان؟
بقلم | أسامة تاج الدين | فيس بوك

انتدب ريال مدريد خلال سوق الانتقالات الجارية مجموعة من اللاعبين الشباب المميزين وذلك في استمرارية منه على ثورة التشبيب والثقة في المواهب الصاعدة والتي ترمي بطبيعة الحال لبناء فريق مستقبلي بنفس قوة الجيل الحالي.



النادي الملكي استعاد كلاً من المدافع "خيسوس فاييخو" ومتوسط الميدان "ماركوس يورنتي" بعد انتهاء إعارتهما لأينتراخت فرانكفورت وديبورتيفو آلافيس على التوالي، فيما تعاقد مع ظهير أتلتليكو مدريد "ثيو هيرنانديز" وصانع الألعاب الموهوب "داني سيبايوس".



صفقات وإن لم تكن مدوية كتلك التي اعتاد الفريق على القيام بها على مر تاريخه إلا أنها تبقى قيمة ويتنبأ لها المحللون بمستقبل زاهر كما تعطي المدرب "زين الدين زيدان" مجموعة من الحلول وتجعله عمومًا بدكة بدلاء أكثر قوة.



فهيا بنا نتعمق في الخطط والأساليب التي بإمكان "زيزو" الاعتماد عليها خلال الموسم المقبل، ذلك مع الأخذ بعين الاعتبار نظام المداورة الذي كان أحد أسرار النجاحات المبهرة لـ 2016/2017.



التشكيلة الجوهرية

تبقى « la once de gala » كما يطلق عليها باللغة الإسبانية أو تشكيل النجوم هو الخيار الأساسي الأمثل والذي لهب أمام معظم الفرق العملاقة خلال الموسم الماضي.

يتمثل التغيير الوحيد في عودة ال "بي بي سي" لخط المقدمة بعدما كان بيل مصابًا لأشهر عديدة، عوضه خلالها إيسكو ولوكاس فاسكيز.



الإسبانية الخالصة

بات بإمكان ريال مدريد لأول مرة منذ 13 عامًا الاعتماد على تشكيل مكون من حاملي الجنسية الإسبانية فقط.

صحيح أن معظمهم بدلاء على الورق، لكنهم مميزين جدًا وقادرين بموهبتهم على المشاركة حتى في أهم المواجهات، فمستواهم يقترب كثيرًا من الأساسيين.



نحكي هنا عن "كيكو كاسيا" الحارس الذي أظهر جودته في مناسبات عديدة كما نجد أمامه ناتشو وفاييخو المتألق جدًا في تجربته في الدوري الألماني حتى أن عددًا من الفرق العملاقة كانت ترغب في الحصول على خدماته.

وعلاوة على "كاربخال" الذي هو أصلاً أساسي ولا حاجة للحديث عن مميزاته ودعمه الهجومي الخارق، سنجد في الجهة اليمنى من أبدع مع آلافيس وساعده بشكل جوهري على الصول لنهائي كأس ملك إسبانيا والذي سجل فيه بالمناسبة ضربة حرة مباشرة في غاية الروعة "ثيو هيرنانديز".

يتميز ذو 19 عامًا قوي بدنًيا وبطول فارع "184 سنتمتر"، ما يمكنه من التفوق في الكرات الهوائية والمواجهات الثنائية، علاوة على صعوده المستمر لخدمة زملائه بالعرضيات والكرات الجانبية.



أما في خط الوسط هناك "ماركوس يورينتي" الكفيل بتعويض "كاسميرو" جيدًا وأمامه كل من الساحر والمنفجر في نهاية الموسم الفارط "إيسكو" وأفضل لاعب في يورو الشباب "داني سيبايوس"، فيما يتكون خط الهجوم من فاسكيز المقاتل، موراتا الذي كان قريبًا جدًا من الرحيل بمبلغ ضخم لمانشستر يونايتد وأسينسيو الورقة الرابحة لزيدان.



3-4-3

بإمكان المدير الفني الفرنسي اتباع خطة مماثلة لتلك التي جعلت الإيطالي "أنطونيو كونتي" يقود تشيلسي للتتويج بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز، فلا يكفيه سوى إشراك فاييخو بجانب كل من راموس وفاران وإعادة "جاريث بيل" للجهة اليسرى وهي الجهة التي لطالما أبدع فيها حين كان مع توتنهام كما سجل منها هدفه الشهير في نهائي كأس ملك إسبانيا.



وبما أن هناك 3 لاعبين في قلب الدفاع لا حاجة لمتوسط ميدان دفاعي خالص ككاسميرو ويكفي إشراك كل من كروس ومودريتش، أما في الهجوم فهناك الخيار ما بين الاعتماد على "فاسكيز" أو "أسينسيو" بجانب كل من بنزيمة ورونالدو.



بإيسكو كأساسي

هناك تشكيلتان واردتان جدًا، إذا ما قرر "زيزو" إدخال الفتى الأندلسي منذ البداية، فإما يستغنى عن كاسميرو ويجعل الخطة 4-2-3-1، بحيث يكون مودريتش وكروس في الخلف وبجانبه بيل ورونالدو ثم بنزيمة في الأمام.

وتعبر هذه الخطة كفيلة بإعطاء العمق الهجومي الكافي للفريق، فلن تقتصر الهجمات على الرواقين والكرات العرضية، بل سنشهد أيضًا تنويعًا بالبينيات والكرات في ظهر المدافعين.

ورغم أن إيسكو يساند الدفاع بعودته المستمرة لاستخلاص الكرات والصعود بها، إلا أن هذا النهج مناسب أكثر للمباريات المتواضعة وأ المتوسطة ويُعتبر مخاطرة في المواجهات الكبيرة.



ويكمن الخيار الثاني في الاستغناء عن بيل والاعتماد على مهاجمين في الخط الأمام وذلك على شكل 4-3-1-2.

سيتكون وسط الميدان بهذه الطريقة من كاسميرو، كروس ومودريتش وأمامهما إيسكو ثم موراتا بجانب رونالدو.

بالإمكان إشراك بنزيمة، لكننا نعرف جيدًا أنه دائمًا ما يتحرك خارج منطقة الجزاء للمساعدة في البناء الهجومي وفي هذه الحالة الفريق بحاجة أكثر لمن يركز على المرمى أي أن ألفارو هو الخيار الأفضل هنا.









المصدر: جول.كوم النسخة العربية 
1997-2017 جميع الحقوق محفوظة الأزرق دوت كوم (ALAZRAQ.com)